Home اقتصاد ارتفاع سعر البيض في مصر جراء حرب أوكرانيا.. ما موقف الحكومة والمنتجين؟

ارتفاع سعر البيض في مصر جراء حرب أوكرانيا.. ما موقف الحكومة والمنتجين؟

0
29



دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– ارتفعت أسعار البيض في مصر نتيجة زيادة تكلفة مدخلات الإنتاج بشكل لافت، ضمن تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا التي أدت رفعت إلى أسعار الأعلاف. في وقت استغل بعض التجار هذه الزيادة في رفع سعر البيض لمستويات قياسية تتراوح بين 75 إلى 80 جنيهًا (4 دولارات) للكرتونة في بعض المناطق السكنية.

هذه الارتفاعات دفعت وزارة الزراعة المصرية إلى زيادة كمية المعروض من البيض في منافذها بسعر أقل من السوق بنسبة 30%.

ويبلغ حجم الاستثمارات في قطاع الدواجن في مصر 100 مليار جنيه (5.2 مليار دولار)؛ لإنتاج 1.4 مليار طائر و13 مليار بيضة سنويًا، بحسب بيانات وزارة الزراعة.

قال رئيس اتحاد منتجي الدواجن، محمود العناني، إن أسعار البيض ارتفعت نتيجة عدة عوامل، أهمها زيادة تكلفة الإنتاج عقب ارتفاع سعر الأعلاف عالميًا، سواء ذرة أو صويا، بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، حيث تضاعف سعر الذرة من 3000 دولار قبل جائحة كوفيد 19 إلى 8800 دولار بنسبة زيادة 250%، والأمر نفسه بالنسبة للصويا التي تستخدم في إنتاج الديزل الحيوي نتيجة ارتفاع أسعار النفط، علاوة على ارتباك سلاسل الإمداد العالمية بسبب استمرار تأثر الصين بفيروس كورونا المستجد، وتضاعف أسعار الشحن.

وأضاف العناني، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن تكلفة إنتاج كرتونة البيض تتراوح بين 58 إلى 59.5 جنيهًا، (3 دولارات) فيما تُباع للمستهلكين بسعر 62 جنيهًا في منافذ وزارة الزراعة، وبأسعار متفاوتة في متاجر التجزئة الكبرى والمحلات، متوقعًا انخفاض أسعار البيض بقيمة جنيهين خلال الفترة المقبلة بعد استقرار أسعار الأعلاف، متمنيًا ألا تنخفض أسعار البيض أقل من ذلك حتى لا يتجه المنتجين إلى وقف الإنتاج لعدم تحقيق ربحية.

أكد العناني أنه رغم تحديات تواجه الإنتاج الداجني في العالم، إلا أن مصر هي الدولة الوحيدة التي لديها اكتفاء ذاتي من الدواجن والبيض، ولديها طلبات تصدير من دول مجاورة، مثل السعودية والأردن وتركيا، متابعًا أنه رغم زيادة تكلفة الإنتاج يعد سعر البيض في مصر الأرخص في العالم، حيث تحتل البلاد المركز 94 عالميًا من 105 دولة في سعر البيض، وفقًا لدراسة إيطالية.

وحول حجم الإنتاج السنوي، قال رئيس اتحاد منتجي الدواجن، إنه يصل إلى 13 مليار بيضة سنويًا تكفي الاستهلاك المحلي، ويتم تصدير جزء بسيط للخارج، مشيرًا إلى أن الاتحاد ورد كميات ضخمة لوزارتي التموين والزراعة لزيادة المعروض من البيض لخفض السعر للمستهلك.

وقال رئيس شعبة صناعة الدواجن بالغرفة التجارية بالجيزة، سامح السيد، إن ارتفاع سعر الأعلاف نتيجة الحرب الروسية والأوكرانية وقرار الحكومة بتحريك أسعار المنتجات البترولية أدى إلى ارتفاع تكلفة إنتاج البيض، الذي كان يتراوح سعره بين 55-56 جنيهًا للكرتونة منذ بداية العام، إلا أن بعض التجار رفعوا الأسعار بشكل مبالغ لتتراوح سعر الكرتونة بين 75 إلى 80 جنيهًا (4 دولارات) في بعض المناطق.

وأضاف “السيد”، في تصريحات خاصة لـ CNN بالعربية، أن الحكومة تصدت للزيادة غير المبررة في سعر كرتونة البيض من خلال التعاون مع الغرف التجارية لزيادة المعروض من البيض بسعر 62 جنيهًا للكرتونة في منافذ وزارة الزراعة، إلا أن بعض المحلات مازالت تبيع كرتونة البيض بأسعار مبالغ فيها، مطالبًا بضرورة زيادة دور الأجهزة الرقابية في مراقبة أسعار البيض، خاصة في ظل توافر الإنتاج الذي ويصل إلى 13 مليار بيضة سنويًا يكفي السوق المحلي، ويتم تصدير الفائض للخارج.

وأشار “السيد” إلى أن أزمة زيادة أسعار البيض انعكست على ارتفاع أسعار الدواجن، التي تشهد زيادة غير مبررة في بعض المحال، رغم استقرار الأسعار في الوقت الحالي، مطالبًا في هذا الصدد بضرورة تطبيق قانون منع تداول الدواجن الحية للسيطرة على الأسعار، وضمان توفير جودة للمستهلك النهائي.

من جانبه، قال رئيس قطاع الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة طارق سليمان، إن أسعار مدخلات الإنتاج الداجني من أعلاف ومصروفات تشغيل ارتفعت بمتوسط 50% نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية والأزمة الاقتصادية العالمية، في حين لم يرتفع سعر البيض بنفس النسبة، وكانت زيادته بسيطة بين 10 إلى 15%، مضيفًا أن الحكومة لا تسعى إلى خفض سعر البيض، لكن طرحه بسعر عادل يوفر التكلفة للمنتج، إضافة إلى هامش ربح بسيط حفاظًا على المنتجين والمربين لتشجيعهم على استمرار الإنتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

أضاف “سليمان”، في تصريحات خاصة لـ CNNبالعربية، أنه رغم زيادة سعر بيض المائدة إلا أن مصر تحتل مركزًا متأخرًا في سعر البيض عالميًا، وذلك نتيجة زيادة الإنتاج رغم التحديات العالمية خلال آخر عامين، غير أن بعض التجار استغلوا ارتفاع تكلفة إنتاج البيض بزيادة سعره في المحلات خارج المنافذ الحكومية، داعيًا المستهلكين لعدم الشراء من أي تجار يرفعون الأسعار بشكل مبالغ.

وأشار إلى دور وزارة الزراعة في زيادة حجم المعروض من البيض في منافذها (171 مركزًا ثابتًا و25 مركزًا متحركًا، تغطي جميع أنحاء البلاد بسعر أقل من السوق بنسبة 30%، إضافة إلى التعاون مع عددًا من الجهات الحكومية لضخ كميات أخرى في المنافذ التابعة لها.

وأضاف “سليمان” أن مزارع وزارة الزراعة تنتج 25 ألف كرتونة بيض يوميًا، ويتم طرحها في المنافذ التابعة لها، مع طرح كميات أخرى بالتعاون مع اتحاد منتجي الدواجن والشركات التابعة، لزيادة حجم المعروض بالمنافذ التسويقية التابعة للجهات الحكومية المختلفة.



Source link

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here