Home الشرق الأوسط إيران تقرر بقاء كاميرات مراقبة مواقعها النووية مغلقة لحين عودة الاتفاق

إيران تقرر بقاء كاميرات مراقبة مواقعها النووية مغلقة لحين عودة الاتفاق

0
25



أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، الاثنين، إن إيران ستبقي الكاميرات التي تراقب نشاطها النووي الرئيسي مغلقة حتى استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015، وفقا لوكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية.

في يونيو/ حزيران، بدأت إيران في إزالة جميع معدات الوكالة الدولية للطاقة الذرية المثبتة بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، بما في ذلك 27 كاميرا.

وقال إسلامي: “تلك الكاميرات مرتبطة بالاتفاق النووي. إذا عاد الغربيون إلى هذا الاتفاق ونحن واثقون من أنهم لن يرتكبوا أي أذى، فسنقرر وضع هذه الكاميرات.”

وقال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، لشبكة CNN الشهر الماضي، إن عدم وجود لقطات من المواقع النووية يحرم مفاوضي خطة العمل المشتركة الشاملة من البيانات، مما يجعل من المستحيل من الناحية الفنية التوصل إلى اتفاق.

يبدو أن الآمال في العودة إلى اتفاق 2015 تتلاشى مع دفع الرئيس الأمريكي جو بايدن للتوصل إلى اتفاق وسط ضغوط من حلفاء الشرق الأوسط لاحتواء إيران.

قال بايدن الأسبوع الماضي إن الدبلوماسية هي أفضل طريق لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي، وأن الولايات المتحدة لن تسمح للبلاد بتحقيقه. كما أقر بأن الولايات المتحدة “لن تنتظر إلى الأبد” ردًا من القيادة الإيرانية على التوصل لاتفاق.

في عام 2018، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في عهد الرئيس آنذاك دونالد ترامب، الذي وصفه بأنه “معيب في جوهره”، ورفضت إيران بشكل متزايد القيود المفروضة على برنامجها النووي التي فرضتها الصفقة.



Source link

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here