-1.6 C
New York
الخميس, فبراير 2, 2023

Buy now

spot_img

بعد تسريب فيديو لنيرة أشرف.. والدها لـCNN: اتخذنا إجراءات قانونية



القاهرة، مصر (CNN) — تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو مسرب لفتاة جامعة المنصورة نيرة أشرف، وظهر في الفيديو آثار الطعنات التي تلقتها في الرقبة والوجه والظهر، واستنكر ذويها تسريب الفيديو، وأعلنوا عن تقدمهم ببلاغ ضد المتسبب في الواقعة.

وأصدرت محكمة مصرية، يوم 6 يوليو/تموز الماضي، حكمًا بمعاقبة المتهم محمد عادل قاتل طالبة المنصورة نيرة أشرف بالإعدام ومصادرة السلاح الأبيض.

واستنكر أشرف عبد القادر والد طالبة المنصورة نيرة، تداول الفيديو لابنته، بعد وفاتها بأكثر من 40 يومًا، موجهًا رسالته للمتسبب في تسريب الفيديو، قائلًا: “فيه حرمانية للموتى، بنتي ماتت بقالها أكثر من 40 يومًا، ليه يتم نشر فيديو يأذيها ويجرحنا”، مضيفًا :”كفاية الي حصل لبنتي، سيبوها بقى وابعدوا عنها شوية”.

وأضاف “عبد القادر”، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية أنه علم بتداول الفيديو على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي من المحيطين به، والذين نصحوه بعدم مشاهدته، متابعًا: “لم أستطع مشاهدته بالفعل، ولكن المحامي الخاص بالعائلة شاهده وأكد أن ابنته هي التي ظهرت بالفيديو، ولذا طلب منه اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الذين سربوا الفيديو”.

من جهته كشف خالد عبد الرحمن محامي أسرة طالبة المنصورة، عن تقدمه ببلاغ للمحامي العام لنيابات جنوب المنصورة ضد مدير مستشفى المنصورة العام القديم، والطاقم الطبي المصاحب للمجني عليها، حول المتسبب في تسريب الفيديو، مضيفًا أن الفيديو مسرب من داخل مستشفى المنصورة العام وليس المشرحة؛ لأن الأخيرة ليس بها سرير نقل المرضى “ترولي”، ولذا تم تقدم البلاغ ضد المستشفى.

أضاف أن البلاغ اتهم مدير مستشفى المنصورة العام القديم، والطاقم الطبي الذي كان مصاحبا لجثة نيرة، بتسريب فيديو مصور لها من داخل المستشفى وهي مذبوحة، وتم تداول هذا الفيديو بدون مصوغ من القانون أو تصريح من النيابة العامة، مطالبًا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد مدير المستشفى والطاقم الطبي المصاحب للجثة آنذاك.

وقال عبد الرحمن في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية إن الفيديو تسبب في صدمة لأسرة نيرة أشرف؛ لأنهم لم يروا ابنتهم نهائيًا يوم الواقعة أو في المستشفى أو في المشرحة، ولذا تسبب الفيديو في صدمة لهم.

وحول من المتسبب في تسريب الفيديو، رجح المحامي، أن تكون إحدى ممرضات المستشفى سربته بغرض الشهرة “الشو” فقط لا غير؛ لأنه ليس هناك لأحد مصلحة من وراء هذا التسريب الذي أضر كثيرًا بنفسية أسرة الطالبة المقتولة.

وردًا على ما تداوله بعض رواد مواقع التواصل حول تسريب أهل نيرة أشرف للفيديو، انتقد محامي أسرة الضحية هذه الأقاويل، مضيفًا :”أسرة نيرة تأذت من تداول فيديو لابنتهم بهذا الشكل، وليس من مصلحتهم تداوله خاصة بعد صدور حكم ضد الجاني بالإعدام”.

وفجر خالد عبد الرحمن محامي أسرة نيرة أشرف، مفاجأة بأنه سبق أن رأى الفيديو بعد واقعة قتل نيرة أشرف بـ48 ساعة، غير أنه حذر إدارة المستشفى من تسريبه حتى لا يتخذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وأضاف أن مدير مستشفى المنصورة، التي استقبلت جثة نيرة أشرف، يريد التملص من مسؤولية تسريب الفيديو، ويردد أن زملاء الضحية هم وراء تصوير الفيديو، وهذا غير صحيح؛ لأن الطاقم الطبي فقط هو الذي كان متواجدًا داخل المستشفى ولم يدخلها غيرهم، مرجحًا أن تكون إحدى الممرضات وراء هذا التصوير بدليل ما ظهر بالفيديو من صوت لإحدى الممرضات.



Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Stay Connected

0FansLike
3,695FollowersFollow
0SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

Latest Articles