-0.5 C
New York
الخميس, فبراير 2, 2023

Buy now

spot_img

مسؤول أوروبي يحذر من تبعات عدم تقارب وجهات النظر في المفاوضات النووية



(CNN)– قال جوزيب بوريل، منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، يوم الإثنين، إن الردود المتبادلة بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني جعلته “أقل ثقة” بشأن النجاح في إبرام الاتفاق.

وكانت إيران أرسلت ردها على تعليقات الولايات المتحدة على اقتراح الاتحاد الأوروبي بإحياء الاتفاق النووي، الأسبوع الماضي.

وقال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، يوم الأربعاء، إن بلاده تسعى إلى “نص أقوى بشأن الضمانات”، دون أن يوضح على وجه التحديد نوع الضمانات.

وفي المقابل، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة “تلقت الرد الإيراني من خلال الاتحاد الأوروبي”، وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: “نحن ندرس الرد لكن للأسف ليس بناء”.

ومن جانبه، قال جوزيب بوريل، خلال المؤتمر الصحفي عن تقييمه لمواقف البلدين إن “نصه الأولي المتوازن بعناية الذي قدمه في 8 أغسطس/ آب كان شديد الأهمية استقبالا حسنا”، وأضاف أنه “حصل على ردود فعل إيجابية من شركائنا “، ولكنه أشار إلى أن “التفاعل الأخير ليس متقاربا، إنه متباين”، وقال “هذا مقلق للغاية إذا لم تتقارب وجهات النظر، فالعملية برمتها في خطر”.

وعن رد إيران الأخير، قال بوريل: “إذا كان الهدف هو إنهاء الاتفاق بسرعة، فهذا لن يساعدها، لذا ما أفعله لمواصلة التشاور مع جميع المشاركين الآخرين في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي).”

وتابع: “لكنني آسف للقول إنني أقل ثقة اليوم مما كنت عليه قبل 28 ساعة بشأن تقارب عملية المفاوضات، وإمكانية إبرام الاتفاق في الوقت الحالي”.



Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Stay Connected

0FansLike
3,695FollowersFollow
0SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

Latest Articles