5 C
New York
الجمعة, يناير 27, 2023

Buy now

spot_img

الدوري الفرنسي: بداية قوية لمارسيليا رغم غضب الجماهير على المدرب تودور



نشرت في:

استهل أولمبيك مرسيليا مشواره في الدوري الفرنسي بفوز عريض على حساب ضيفه رينس الأحد 4-1. لكن الفوز لم يحجب صافرات الاستهجان التي وجهها أنصار الفريق ضد الكرواتي إيغور تودور. ويعمل تودور وسط أجواء مشحونة بسبب التذمر من أساليبه التدريبية الذي جاءه أيضا من الرئيس الإسباني للنادي بابلو لونغوريا.

نجح أولمبيك مرسيليا في دخول الموسم الجديد من الدوري الفرنسي بعد الفوز الكبير على رينس 4-1 الأحد في المرحلة الأولى.

وحقق المدرب الكرواتي للفريق إيغور تودور بداية موفقة مع وصيف البطل رغم صافرات الاستهجان التي وجهت له في مباراته الرسمية الأولى خلفا للأرجنتيني خورخي سامباولي.

ويعمل تودور وسط أجواء مشحونة بسبب التذمر من أساليبه التدريبية وحتى من الرئيس الإسباني للنادي بابلو لونغوريا، ثم ازدادت النقمة على لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق نتيجة بدء المباراة من دون القائد ديمتري باييت، ما أدى بقسم من الجمهور إلى توجيه صافرات الاستهجان قبيل البداية.

وكان الكرواتي موفقا في خياره بخروجه منتصرا منهيا الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين سجلهما البلجيكي ووت فايس عن طريق الخطأ في مرماه خلال اعتراضه عرضية الوافد الجديد جوناتان كلوس (13)، والوافد الجديد الآخر البرتغالي نونو تافاريس بعدما وصلته الكرة من الأرجنتيني ليوناردو باليردي (1+45).

وانتظر النادي المتوسطي حتى الدقيقة 75 ليحسم النتيجة نهائيا بإضافة الهدف الثالث عبر الوافد الجديد البديل الكولومبي لويس سواريس إثر ركلة ركنية، قبل أن يزج تودور بعد دقيقتين من الهدف بباييت لكن الأخير عجز عن ترك بصمته بل على العكس، إذ نجح رينس في تقليص الفارق برأسية ابن الـ21 عاما الإنكليزي-الأمريكي فولارين بالوغان (84).

إلا أن سواريس، القادم هذا الصيف من غرناطة الإسباني، أعاد الفارق إلى ثلاثة بهدفه الشخصي الثاني إثر هجمة مرتدة وتمريرة من سيدريك باكامبو (4+90).

نيس يتعادل بفضل رامسي

وخرج نيه مع المدرب السويسري لوسيان فافر بتعادل خارج الديار أمام العائد إلى الأضواء تولوز 1-1.

وخاض نيس مباراته الرسمية الأولى بقيادة فافر الذي خلف كريستوف غالتييه المنتقل لتدريب باريس سان جرمان حامل اللقب بعد قيادته الفريق الأحمر والأسود للمركز الخامس الموسم الماضي وبالتالي المشاركة في مسابقة “كونفرنس ليغ”.

وسبق لفافر (64 عاما) أن درب نيس من 2016 إلى 2018، وعاد إلى فريق الجنوب الفرنسي بعد أن أقيل من تدريب بوروسيا دورتموند الألماني في كانون الأول/ديسمبر عام 2020.

وبعدما افتتح أصحاب الأرض التسجيل منذ الدقيقة 20 عبر الوافد الجديد الهولندي ثايس دالينخا، بدا السويسري في طريقه لتلقي الهزيمة في مستهل مهمته الجديدة-القديمة لولا الوافد الجديد الويلزي أرون رامسي الذي أنقذ نيس بإدراكه التعادل في الدقيقة 78 بعد دقيقة واحدة فقط على دخوله كبديل.

وكان فافر راضيا عن هذا التعادل، قائلا “ليس من السهل دائما أن تبدأ الموسم باللعب على أرض فريق صاعد (من الدرجة الثانية). تولوز معتاد على بدء هذا النوع من المباريات بقوة وعانينا في الشوط الأول. واجهنا صعوبة في استعادة الكرة واعتمادهم على التمريرات الطويلة أتعبنا”.

وبعدما خسر مواجهاتهما الثلاث الموسم الماضي، إحداها في الكأس، من دون أن يسجل أي هدف مقابل 9 في شباكه، احتاج لوريان إلى هدف بالنيران الصديقة سجله في الدقيقة 66 عن طريق الخطأ في مرماه الوافد الجديد البلجيكي أرثر تيات كي يسقط رين، رابع الموسم الماضي، في معقله ويحقق فوزه الأول على منافسه خارج الديار منذ أيلول/ سبتمبر 2012 .

ليل يسحق أوكسير

وأكرم ليل، بطل الموسم قبل الماضي، وفادة ضيفه أوكسير العائد إلى دوري الأضواء لأول مرة منذ موسم 2011-2012 بتفوقه على سانت إتيان في ملحق البقاء والهبوط، بالفوز عليه بأربعة أهداف لبنجامان أندري (1) والكندي جوناثان ديفيد (3 و39) والوافد الجديد الجزائري حكيم زدادكة (64)، مقابل هدف لغايتان شاربونييه (68)، محققا بذلك بداية مثالية مع مدربه الجديد البرتغالي باولو فونسيكا الذي خلف جوسلان غورفينيك المقال من منصبه بعدما أنهى الفريق الموسم الماضي عاشرا.

وتغلب مونبلييه على ضيفه تروا 3-2 بفضل هدف في الدقيقة 81 لتيجي سافانييه الذي سجل ثنائية في اللقاء، فيما تعادل نانت مع مضيفه أنجيه صفر-صفر، وفاز لنس سابع الموسم الماضي على ضيفه بريست 3-2 بفضل ثلاثية فلوريان سوتوكا.

فرانس24/ أ ف ب



Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Stay Connected

0FansLike
3,682FollowersFollow
0SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

Latest Articles