3.3 C
New York
الخميس, فبراير 2, 2023

Buy now

spot_img

سيرينا وليامس تؤجل مشروع الاعتزال وتتألق في بطولة أمريكا المفتوحة بسن 40 عاما



نشرت في:

أخرجت لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامس الأربعاء كل ما لديها من طاقة أمام جمهور، تضمن عددا من المشاهير، لانتزاع التأهل للدور المقبل من الإستونية أنيت مونتافيت في بطولة أمريكا المفتوحة. وهذه النتيجة الإيجابية ستؤجل تلقائيا مشروعها في اعتزال الملاعب كما أعلنت عن ذلك قبل انطلاقتها. وبهذا الإنجاز، أكدت اللاعب المخضرمة، البالغة من العمر 40 عاما، أنها “تحب التحدي”، ما جعل خصمتها المقبلة الأسترالية آيلا تومليانوفيتش تقف احتراما لها بالقول: “بالتأكيد لا يوجد مثيل لها حسب رأيي”.

النتيجة الإيجابية التي سجلتها لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامس الأربعاء أمام منافستها الإستونية أنيت كونتافيت في بطولة أمريكا المفتوحة، يبدو أنها ستؤخر موعد اعتزالها، وفق ما أعلنت قبل انطلاق التظاهرة.

وأخرجت سيرينا كل ما لديها من طاقة ومقاومة للإطاحة بالإستونية أنيت كونتافيت المصنفة ثانية عالميا 7-6 (7/4)، 2-6، 6-2 أمام جمهور مشتعل وأجواء صاخبة على ملعب آرثر آش الرئيسي.

وتوقع الكثيرون ربما أن تخرج سيرينا (40 عاما) في الدور الأول، على غرار ما حصل في ويمبلدون، أو الثاني نظرا لتراجع أدائها وتصنيفها إلى المركز 605، إلا أن المتوجة بـ23 لقبا كبيرا أعادت عقارب الساعة إلى الوراء وذكرت الجميع بمن هي.

“ليس لدي ما أثبته”

قالت بعد الفوز ردا على سؤال عما إذا كانت متفاجئة من مستواها “أنا سيرينا. ليس لدي لأثبته ولا شيء لأخسره (…) لا يزال هناك القليل بداخلي لذا سنرى ما سيحصل. أنا لاعبة جيدة جدا. أحب التحدي”.

أما الإستونية من جهتها، فأقرت أن صخب الجماهير الداعمة لسيرينا على أكبر ملعب كرة مضرب في العالم أثر عليها. وقالت في هذا الصدد “كان الأمر صعبا. كنت أعرف ما ينتظرني، كان شيئا لم أختبره من قبل”.

وتوافد النجوم مرة أخرى على غرار الدور الأول لمتابعة اللاعبة التي تعتبر أيقونة في الولايات المتحدة، ولم تخيب آمالهم لتواصل المشوار في البطولة التي حققت فيها أول لقب غراند سلام في مسيرتها في سن الـ17 عام 1999.

وقالت بعد المباراة “أشعر وكأنه لطالما كانت لدي نقطة حمراء على ظهري منذ أن فزت هنا في 1999، كانت هنا طوال مسيرتي لأني فزت بأول لقب كبير باكرا”.

وتابعت “لكن هنا الأمور مختلفة. أشعر وكأني فزت، بالمعنى المجازي أو ذهنيا. الأمور التي حققتها رائعة”.

وستلتقي سيرينا تاليا الأسترالية آيلا تومليانوفيتش الفائزة على الروسية على رودينا إيفيينيا 1-6، 6-2، 7-5.

وبخصوصها، قالت سيرينا (40 عاما) إنها معجبة بأداء تومليانوفيتش التي وصلت لدور الثمانية في بطولة ويمبلدون في آخر نسختين في أفضل أداء لها على مستوى البطولات الكبرى.

وأضافت وليامز “تعرضت (تومليانوفيتش) للكثير من الإصابات ولذا فإنني أحترمها فعلا. أعتقد أنها ستكون مباراة جيدة”.

“لا يوجد مثيل لها”

تقول الأسترالية آيلا تومليانوفيتش إنها ستستمتع كثيرا بفرصة اللعب في مواجهة الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامز مثلها الأعلى خلال المباراة التي ستجمع بينهما في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس غدا الجمعة بغض النظر عن النتيجة.

وفازت تومليانوفيتش على الروسية يفجينيا رودينا الليلة الماضية قبل دقائق فقط من فوز وليامز، التي يتوقع أن تعتزل اللعبة بعد البطولة الحالية.

وعن المواجهة المقبلة مع سيرينا، قالت تومليانوفيتش للصحافيين بعد فوزها 1-6 و6-2 و7-5 على رودينا “بالتأكيد هذا أمر لن أنساه طوال مسيرتي الرياضية.

“ستكون بمثابة لحظة هائلة بغض النظر عن النتيجة. أنا من المعجبين بسيرينا منذ الطفولة. مساء الجمعة سأكون مجرد منافسة وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق الفوز”.

وتقول تومليانوفيتش (29 عاما) إن تأثير سيرينا الحاصلة على 23 لقبا كبيرا يمتد لما وراء ملاعب التنس.

وأضافت اللاعبة الأسترالية: “أعتقد أنها غيرت لعبة التنس، لكنها أيضا حققت إنجازات هائلة على مستوى رياضات السيدات في شتى أنحاء العالم.. وكانت بمثابة مثال يحتذى للكثيرين.. “بالتأكيد لا يوجد مثيل لها حسب رأيي”.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز



Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Stay Connected

0FansLike
3,693FollowersFollow
0SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

Latest Articles